تسجيل الدخول

الأخبار

 الورشة التدريبية حول استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال

 24/10/2017

​نظمت اللجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم بالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ومركز التدريب والتطوير الورشة التدريبية حول استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال في تطوير التعليم وذلك بالمركز العربي للتدريب التربوي لدول الخليج بالدوحة، خلال الفترة24-26أكتوبر2017م
شارك في الورشة عدد من الخبراء والمهتمين بشأن تكنولوجيا التعليم من وزارة التعليم والتعليم العالي وبعض مؤسسات ووزارات الدولة.
وفي بداية الورشة ألقت الدكتورة حمدة حسن السليطي – الأمين العام للجنة الوطنية كلمة رحبت فيها بالمشاركين مشيرة إلى أهمية مساهمة تكنولوجيا المعلومات والاتصال في توسيع آفاق الأشخاص المتعلمين ، وذلك لما تمتلكه تلك التقنية من مزايا عدة لطالب العلم والمعرفة سواء في جمع المعلومات ومعالجتها ، او في حل المشكلات التي قد تواجهه خلال دراسته، وذلك باستخدام وسائل تكنولوجية تشعر وكأنه في واقع المشكلة الحقيقي ، أو باستخدام برامج المحاكاة الحاسوبية في تحليل كثير من التجارب، وأضافت الأمين العام للجنة أن تكنولوجيا المعلومات ساهمت أيضاً في تحويل معطيات فروع المعرفة المختلفة إلى معلومات رقمية يسهل الحصول عليها وتخزينها واسترجاعها في وقت قصير، حتى أصبح يطلق على هذا العصر اسم( العصر الرقمي).
ومن جانبه أشاد الدكتور محمد الجمني – مدير إدارة تكنولوجيا المعلومات والاتصال للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بالتعاون المثالي بين اللجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم وبين المنظمة العربية، منظمة الألكسو في بناء القدرات العربية في مجال تكنولوجيا التعليم، حرصاً من المنظمة على مواكبة التطورات السريعة في مجالات التكنولوجيا ، والسعي إلى توطينها في الدول العربية للمساهمة في تطوير المنظومة التربوية في الوطن العربي.
وأشرف على التدريب في الورشة كل من الدكتور محمد الجمني ، والدكتور محمد كثير الخريبي من إدارة تكنولوجيا المعلومات والاتصال بالمنظمة العربية حيث تتضمن برنامج الورشة أربعة محاور رئيسة هي:
•    المتغيرات العالمية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصال ، والمهارات المطلوبة للتعاطي مع هذه المتغيرات.
•    تجديد البيئة التعليمية التي تتواءم مع التقنيات الحديثة.
•    أهم التوجهات التكنولوجية الجديدة في مجال التعليم.
•    توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصال في مجال التعلم والتعليم.
وأشار المحاضرين إلى أهمية وجود خارطة طريق لتوظيف التكنولوجيا في مجالات التعليم تتضمن السياسة التربوية، بناء وتحديث المناهج التعليمية ، نشر الوعي وبناء القدرات في مجال مهارات القرن 21 ، المتابعة والتقييم ،وتبادل التجارب والتعاون والشراكة.
كما أوضحا بطريقة البوربوينت المحاور الأساسية لتوظيف تكنولوجيا التعليم في مجال التعليم والتعلم وهذه المحاور هي:
•    المحتوى التعليمي الرقمي
•    البرمجيات والتطبيقات التعليمية
•    منظومات التعلم الالكتروني
•    الوسائل التكنولوجية والأجهزة الحاسوبية المتصلة بالإنترنت.
•    الأساليب والطرائق والممارسات التعليمية

نشرة الزاجل

فعاليات الشهر

<ديسمبر 2017>
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
2526272829301
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
303112345

استطلاع رأي

كيف ترى محتويات الموقع الجديدة