تسجيل الدخول

الأخبار

 اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم تقيم الحفل الختامي لمشروع سفراء البيئة بالتعاون مع رابطة الشبهانة البيئية

 15/05/2023

 
الدوحة، في 15 مايو 2023: اقامت اللجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم بالتعاون مع رابطة الشبهانة البيئية الحفل الختامي لمشروع سفراء البيئة القطرية، للإعلان عن سفير البيئة القطرية، وذلك بمبنى وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي.
يأتي مشروع سفراء البيئة القطرية ضمن الاتفاقية المبرمة بين اللجنة الوطنية ورابطة الشبهانة البيئية والذي تم اطلاقه بمناسبة يوم البيئة القطري والذي يوافق 26 فبراير، والموجه لطلبة المدارس المنتسبة للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) والمدارس المنتسبة لليونسكو.
وبهذه المناسبة رحب السيد علي عبدالرزاق معرفي، القائم بمهام الأمين العام للجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم في كلمة ألقاها بالحضور، معربًا عن تقديره للفائزين بلقب سفير البيئة القطرية الذي جاء نتاج مشروع سفراء البيئة القطرية، والذي أعلنت عنه اللجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم بالتعاون مع رابطة الشبهانة البيئية، والموجه لطلبة المدارس المنتسبة للألكسو، والمدارس المنتسبة لليونسكو، وذلك بمناسبة يوم البيئة القطري.
وأكد معرفي على أن التنمية البيئية المستدامة هي إحدى الركائز الأساسية لرؤية قطر الوطنية2030، لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وإيجاد علاقة توازن بين احتياجات التنمية وحماية البيئة، وذلك من خلال  البرامج والأنشطة والمشروعات التي تقوم بها وزارات ومؤسسات الدولة لتحقيق هذا الهدف، حيث عمدت تلك المؤسسات إلى زيادة المسطحات الخضراء وزراعة المزيد من الأشجار والحفاظ على الغطاء النباتي في البر وتأهيل الروض فالحفاظ على الموارد الطبيعية والتراثية للدولة مسؤولية الجميع، كما أنها في المقام الأول مسألة تربوية تستند إلى وعي وإدراك الإنسان بأهمية عناصر البيئة ومواردها الطبيعية من ماء وهواء ونبات وحيوان وطاقة، وسبل المحافظة عليها والعمل على تنميتها باستمرار.
وأشار معرفي إلى أن شريعتنا الغراء منذ ما يزيد عن أربعة عشر قرناً من الزمان، نبهت إلى ضرورة الحفاظ على البيئة بعناصرها الطبيعية، وتراثنا الحضاري بمكوناته الفكرية والمادية من آثار وتراث الأجداد، لماله من دور كبير في تشكيل الهوية الوطنية لأبناء هذا الوطن، فقد جاءت دعوة القرآن الكريم صريحة لتعمير الأرض، لا لتدميرها والعدوان على مكوناتها الطبيعية، مستشهدًا بقوله تعالى: " هو أنشأكم من الأرض واستعمركم فيها فاستغفروه ثم توبوا إليه إن ربي قريب مجيب".
وقال معرفي: "لقد حرصت اللجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم منذ وقت مبكر على أن يكون لها دورها الرائد في دعم التربية البيئية في إطار التنمية المستدامة ، والحفاظ على التراث الوطني بشقيه المادي وغير المادي ، وذلك عن طريق أنشطة وبرامج المدارس المنتسبة للألكسو ولليونسكو في الدولة، حيث تم إعداد خطة تنفيذية سنوية لتلك المدارس تتضمن برامج حول البيئة، وكذلك برامج تشتمل على مجموعة من الأنشطة تمثلت في مسابقات أدبية وثقافية وبيئية حول موضوعات تخدم البيئة، وتهدف إلى تنمية الشعور والوعي والإحساس لدى الطلبة بأهمية البيئة والحفاظ عليها".
واختتم معرفي كلمته بالشكر والتقدير للمهندس / عبد الله خالد الخاطر- رئيس رابطة الشبهانة البيئية، والدكتورة/ كلثم علي الغانم – نائب رئيس الرابطة والدكتورة/ هيا المعضادي على تعاونهم المثمر في انجاز هذا المشروع والقائمين على تنظيم هذا الحفل من رابطة الشبهانة البيئية واللجنة الوطنية، كما هنئ الفائزين بهذا المشروع متمنيًا للجميع بالفوز في مسابقات ومشروعات قادمة.
من جهتها، قدمت الدكتورة هيا المعضادي، أمين سر رابطة الشبهانة القطرية والمشرفة على مشروع سفراء البيئة القطرية عرضًا تقديميًا استعرضت فيه فكرة المشروع القائمة على تدريب الطلاب من 14-18 سنة على الحفاظ على البيئة، من خلال تدريبهم على تقديم ورشة توعوية وتنفيذ أنشطة مثل: زراعة الأقلام وزراعة الشتلات لقرائنهم من الطلاب، كما وضحت آلية العمل التي تقوم على تدشين المشروع في يوم البيئة القطري ومن ثم التنسيق بين الرابطة واللجنة لترشيح طلاب من المدارس التابعة لليونسكو للالتحاق ببرنامج تدريبي يتضمن ورش تدريبية وعدد ساعات مكتسبة نظرية وعملية يحصل بعدها الطالب على شهادة وبطاقة سفير البيئة القطرية.
كما استعرضت الدكتورة المعضادي، الورش التي تضمنت المشروع وهي: ورشة زراعة الأقلام وورشة النفايات الإلكترونية، وورشة الزراعة في المدرسة وورشة زيارة حديقة القرآن النباتية وورشة زيارة محمية الوادي – الوجبة بالتعاون مع هيئة الأشغال العامة.
هذا وقد قدمت الدكتورة المعضادي شرحًا فيما يخص البرنامج التدريبي المقترح الذي يتضمن المحاور التالية:
1.      التعريف برابطة الشبهانة ودورها في الحفاظ على البيئة.
2.      التعريف باللجنة الوطنية واهدافها ودورها في الحفاظ على التراث الثقافي.
3.      اعداد حقائب تدريبية تتضمن برامج توعية وتثقيف بيئية.
4.      اعداد عروض تقديمية تتناسب وطبيعة البرامج التوعوية.
5.      التدريب على الطرق المناسبة لزراعة الشتلات ورعايتها.
6.      التدريب على وسائل وأدوات الرابطة في التوعية والتثقيف التربوية والتعليمية.
7.      التدريب على الزراعة بالأقلام والقيم المتضمنة للأنشطة.
8.      تطبيقات عملية وميدانية للطلاب.
وفي ختام الحفل، تم تكريم مدراء المدارس المشاركة في المشروع وهم: السيدة مريم بنت سلطان الحميدي، مديرة مدرسة الظعاين الابتدائية الإعدادية للبنات والسيدة نادية محمد لرم، مديرة مدرسة آمنة بنت وهب الإعدادية للبنات والسيدة موزة عبدالله حيدر، مديرة مدرسة آمنة بنت وهب الثانوية للبنات والسيدة مريم محمد النعمة، مديرة مدرسة الإيمان الثانوية للبنات والسيدة هالة سالم العبدالله، مديرة مدرسة هند بنت أبي سفيان والسيدة منيرة جاسم الجسيمان، مديرة مجمع التربية السمعية والسيد ناصر مبارك سعد الجفالي النعيمي، مدير مدرسة حمزة بن عبدالمطلب الإعدادية للبنين والسيد علي سعيد عبدالكريم الحميدي، مدير مدرسة الأحنف بن قيس الإعدادية للبنين ةالسيد إبراهيم مبارك العيدان، مدير مدرسة اليرموك الإعدادية للبنين والسيد أحمد يوسف المحمود، مدير مدرسة حسان بن ثابت الثانوية للبنين والسيد يوسف عبدالله العبدالله، مدير مدرسة الوكرة الثانوية للبنين.
كما تم تكريم المنسقين وهم: السيدة نورا محمد علي والسيدة مريم القبيسي والسيدة فاطمة المهندي والسيدة حنان الطيري والسيدة ميثة الحول والسيدة لبنى رضا والسيدة نسرين يسري والسيد أشرف عبدالحميد والسيد يوسف حمد والسيد ضاحي معبد والسيد أحمد عصام الدين مجاهد والسيد أحمد صلاح الدين والسيد أحمد عبدالنبي.
هذا وقد تم تكريم الطلبة الفائزين بلقب سفراء البيئة وهم: الطالبة لطيفة سالم اليزيدي والطالبة فاطمة مبارك الهاجري والطالبة هيا عبدالعزيز الأنصاري و الطالبة جملة حسن العمري و الطالبة بخيتة المري والطالبة لمياء القاشوطي و الطالبة مها يوسف السليطي والطالبة وعد خالد الخالدي و الطالبة بينه سعيد أبو شارب و الطالبة المياسة علي العذبي و الطالبة شاهده محمد أيوب و الطالبة آمنة أيمن حسن والطالب حمدان محمد المريزق والطالب طالب حمد المري والطالب يوسف أحمد الكواري والطالب سلطان سيف اليافعي والطالب سعود عبدالرحمن النعيمي والطالب سعود شريدة الطلق والطالب يوسف حسين الحداد والطالب عيسى عبدالله الحداد والطالب زياد عارف البوعينين والطالب يوسف صالح الكواري.
 
إضافة إلى ذلك، تم تكريم المهندس عبدالله خالد الخاطر، رئيس رابطة الشبهانة القطرية والدكتورة كلثم علي الغانم، نائب رئيس الشبهانة القطرية والدكتورة هيا الفرهود المعضادي، أمين سر رابطة الشبهانة القطرية والمشرف على مشروع سفراء البيئة القطرية. كما تم تكريم المتطوعين في المشروع وهم: السيد صلاح إبراهيم المناعي والسيد حمد خليفة الخليفي والسيدة موضي الدوسري والسيدة هديل البحراوي والسيدة إيمان الكواري، باحث علاقات أول بالهيئة العامة للأشغال.
ويهدف مشروع سفراء البيئة القطرية إلى تحقيق أهداف وغايات رؤية قطر في ركيزة التنمية البيئية ونشر الثقافة البيئية بين النشء، وإعداد مدربين ومثقفين بيئيين من فئة الأطفال والشباب لتحقيق الاستدامة، وترسيخ وتعزيز الهوية الوطنية والنباتية بشكل خاص.


نشرة الزاجل

فعاليات الشهر

<فبراير 2024>
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
272829303112
3456789
10111213141516
17181920212223
2425262728291
2345678

استطلاع رأي

كيف ترى محتويات الموقع الجديدة